تعززت العلاقات الثنائية بين الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وتونس عقب القرار رقم 1598 الصادر سنة 2008 والمتعلق بترسيخ الشراكة بين مجلس أوروبا والبلدان المغاربية.

إذ قام رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، شهر جانفي 2011، بزيارة إلى تونس بقصد إطلاع السلطات التونسية على مزايا الحصول على "صفة شريك من أجل الديمقراطية لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا". كما قامت لجنة رؤساء الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بزيارة إلى تونس شهر أفريل 2011.

مبادلات مثمرة

نسجت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا روابط شراكة مع المجلس التأسيسي التونسي بداية، ثم ربطت علاقات تعاون وثيقة مع مجلس نواب الشعب لاحقا.

حيث تشارك وفود برلمانية تونسية بشكل منتظم في الجلسات البرلمانية للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في ستراسبورغ منذ 2008، ولاسيما بعد اعتماد القرار رقم 1598 (2008) المتعلق بتقوية التعاون.

وتعزز التعاون بين الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وبين السلطات التونسية غداة ثورة جانفي 2011. إذ بعثت الجمعية البرلمانية وفدا من أعضائها لملاحظة انتخابات المجلس الوطني التأسيسي سنة 2011، ثم انتخابات 2014 (التشريعية والرئاسية)، بطلب من الحكومة التونسية.

القرارات والتوصيات

يشمل التعاون بين الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وتونس مجالات متنوعة طبقا للقرار رقم 1819 والتوصية رقم 1972 الصادرة عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا والتي حددت مجالات التعاون منذ انتخاب المجلس الوطني التأسيسي التونسي.

في إطار جهود مكافحة الفساد وغسل الأموال، قامت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا باعتماد القرار رقم 1791 (2011) بشأن "الوضعية في تونس"، حيث دعت السلطات التونسية إلى "اتخاذ تدابير صارمة بغية استئصال الفساد والمحسوبية" وإرساء لبناء "منظومة فعالة لمكافحة الفساد" وإطلاق "إصلاحات اقتصادية واجتماعية مستعجلة".

 

».

Site officiel Assemblée parlementaire du Conseil de l'Europe

عرض محتوى الويب عرض محتوى الويب
عرض محتوى الويب عرض محتوى الويب

     Suivez-nous